الهندسة المناظرية في خدمة الفندقة

تصميم الفضاءات الخارجية في المنشآت الفندقية و السياحية هو تخصص أعمق من المفهوم السائد و الذي ربما يتوجه نحو الشكلية و الجمالية أكثر من المضمون. يمكن للهندسة المناظرية في الحقيقة أن تلعب دورًا جد مهم في تلبية احتياجات الفندقة والضيافة بتصميم مساحات خارجية تجمع حتما بين جمالية مطلوبة و وظيفية لازمة تلبي احتياجات الضيوف وتعزز تجربتهم في إقامة متميزة و غير مسبوقة.

ينبغي على المنهج التصميمي للهندسة المناظرية أن يكون مبدعا بما يكفي مواكبة متطلبات منتج فندقي و مواكبتها، ليس فقط ليوفر الآليات اللازمة التي سوف تساهم في تمديد معدل فترة الإقامة الموسمية للزوار و الزبناء، بل حتى تضمن التجديد المستدام، عبر إبتكار أنشطة و منتجات ثانوية من شأنها جذب إهتمام الضيوف.

إن الهندسة المناظرية المتخصصة في الضيافة و الفندقة هي مجال خلاقي و علمي يُواكب منطق الإقتصاد السائد في السوق الإستثمارية للصناعة الفندقية، و هي تعني تصميم وتخطيط الفضاءات الخارجية والمرافق التابعة لها بمنطق ينسق بنباهة بين توفير مناخ الراحة و الإستجمام في حلة جمالية لا تتنافى مع المنطق الربحي للفعالين الإقتصاديين.

…وهكذا فللهندسة المناظرية أن تلعب أدورًا إستراتيجية و مهمة بالإبتكارات الدائمة التميز في خدمة الفندقة والضيافة، عبر تصاميم متطورة للمساحات الخارجية فتجمع بين التميز الجمالي و الوظيفية، حتى تلبي احتياجات الضيوف وتعزز تجربتهم الإقامة، مساهمة في التحديات الدائمة لسوق السياحة.

1280 720 إدريس السعداني

إدريس السعداني

النسيج البيئي و المحيط اليومي الحاضر، يحددان مسارات الغد !

المقالات بقلم : إدريس السعداني

إترك تعليقاً